سؤال وجواب: إعادة تصنيف الأردن

0
28

في يوليو/ تموز 2017، نشر البنك الدولي تحديثا لتصنيف بلدان العالم اقتصاديا. يجري هذا التحديث سنويا في الموعد نفسه، ويستند إلى بيانات لإجمالي الدخل القومي للعام السابق بعد مراجعتها. وشهد التحديث الأخير إعادة تصنيف الأردن لينخفض من الشريحة العليا للبلدان متوسطة الدخل إلى الشريحة الأدنى منها. وفيما يلي بعض الأجوبة عن أسباب إعادة التصنيف وما قد يترتب عليه.

  • ما الذي تغير في أول يوليو/ تموز 2017 فيما يتعلق بتصنيف الأردن؟  

تصنف مجموعة البنك الدولي بلدان العالم إلى أربع فئات على أساس مقدار نصيب الفرد من الدخل (باللغة الإنجليزية)- مرتفع، ومتوسط مرتفع، ومتوسط منخفض، ومنخفض. في أول يوليو تموز من كل عام، يتم تحديث التصنيفات بناء على البيانات الجديدة لدخل الفرد في كل بلد، والتغيرات التي طرأت على الحدود الفارقة بين هذه الفئات التي يتم تعديلها وفقا معدلّات التضخم.  

في أول يوليو/ تموز 2016، أدرج البنك الدولي الأردن ضمن الشريحة العليا من البلدان المتوسطة الدخل.  وبناء على البيانات الجديدة، صنف البنك الدولي في أول يوليو تموز 2017 الأردن ضمن الشريحة المنخفضة من البلدان المتوسطة الدخل. 

  • ما الذي تُستخدم فيه تصنيفات البنك الدولي للدخل؟

يستخدم البنك تصنيفات الدخل لأغراض تحليلية- عندما تنشر التقارير والإحصاءات، تقدم التصنيفات كوسيلة ملائمة لضم البلدان المتشابهة في مجموعات من أجل التحليل والمقارنة.    

  • لماذا قرر البنك الدولي إعادة تصنيف الأردن من الشريحة العليا للبلدان المتوسطة الدخل إلى الشريحة الدنيا؟

التصنيفات تقوم على تقديرات العام السابق لنصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي. كما هو مبين بالجدول التالي، فإن تقدير نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي في الأردن عام 2016 يدرجه ضمن الشريحة الدنيا من البلدان المتوسطة الدخل هذا العام.  تصنيف العام الماضي الذي يستند إلى تقديرات نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي عام 2015 وضعه ضمن الفئة العليا من البلدان المتوسطة الدخل. 

التعديل بالانخفاض لنصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي لذلك العام كان مدفوعا بثلاثة عوامل: ارتفاع عدد سكان الأردن في البيانات السكانية الجديدة (باللغة الإنجليزية) التي نشرتها شعبة السكان التابعة للأمم المتحدة ؛ والتراجع في نمو إجمالي الناتج المحلي؛ وانخفاض التضخم.  

LEAVE A REPLY