المرصد الاقتصادي لمنطقة الخليج، العدد الأول، يونيو/حزيران 2017: مواصلة الإصلاحات المالية على الأجل الطويل

0
32

مقدمة: مذكرة المدير وموجز وافٍ

يقدم المدير الإقليمي لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي بالبنك الدولي نادر محمد توطئة عن القضايا الأساسية التي تؤثر على الآفاق الاقتصادية للمنطقة، ويلخص العرض العام الانتعاش الجزئي في أسعار النفط العالمية خلال العام المنصرم، وقرار أوبك بالحد من المعروض النفطي، وتأثير ذلك على الماليات العامة ومبادرات الإصلاح، فضلا عن أنشطة القطاع المصرفي والمالي.

الجزء الأول: نبض المنطقة

يعرض هذا الفصل الخلفية العالمية التي أثرت على اقتصاد دول المنطقة وكذلك أسواق النفط العالمية وأنشطة أوبك التي قامت بها مؤخرا، مما يظهر آفاقا إيجابية للاقتصاد العالمي، بما في ذلك نمو المنطقة المتواضع على الرغم من ضعف النمو الاقتصادي عام 2016. ويتطرق إلى إجراءات التقشف في المالية العامة، والاستثمارات العامة، والإنفاق في مختلف الدول، فضلا عن ضغوط السيولة المصرفية.

الجزء الثاني: تحت الضوء مع نائب الرئيس حافظ غانم

يجيب نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط حافظ غانم على أسئلة حول كيفية تأثير انخفاض أسعار النفط على دول مجلس التعاون الخليجي، وما هي التحديات التي تقف أمام تحسين النمو الاقتصادي للقطاع غير النفطي في هذه الدول. كما يناقش أسلوب تقديم البنك الدولي المساعدة الفنية لدول المجلس، وما الذي ينتظر هذه الشراكة.

الجزء الثالث: تحت المجهر: تقييد الإنفاق العام والإصلاح في دول مجلس التعاون الخليجي

يتناول هذا الفصل بالبحث الوضع الاقتصادي للدول المنتجة للنفط بمنطقة مجلس التعاون الخليجي قبل الصدمة النفطية وهبوط الأسعار، وكذلك كيفية توجيه الريع النفطي إلى مجالات الإنفاق العام. ومما ساعد على تقويض تنمية مجالات أخرى ضعف بيئة الأعمال وارتفاع أسعار الصرف الحقيقية. ويختتم الفصل بموضوع تعديل أوضاع المالية العامة وأولويات الإصلاح في المنطقة.

الجزء الرابع: المؤشرات الاقتصادية الرئيسية

يعرض هذا الفصل مجموعات البيانات لكل دولة في جداول موجزة، وكذلك توقعات أسعار السلع الأولية وإحصائيات عن إنتاج النفط.

LEAVE A REPLY